نائب أمير منطقة جازان يدشن عمل برنامج التوطين والتنمية بالمنطقة

مصنف في : وظائف 19 نوفمبر 2017 0 تعليق الزيارات : 121

دشن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة جازان رئيس اللجنة العليا لبرنامج التوطين والتنمية الاجتماعية بالمنطقة اليوم, بحضور معالي وزير العمل والتنمية الاجتماعية الدكتور علي بن ناصر الغفيص انطلاق فعاليات برنامج التوطين بالمنطقة , وذلك بقاعة الاجتماعات الرئيسية بالإمارة.
واستهل سمو نائب أمير منطقة جازان فعاليات التدشين بكلمة أكد فيها أهمية تدشين برنامج التوطين وسعادته وأهالي المنطقة ببدء البرنامج عمله في منطقة جازان كأول منطقة من مناطق المملكة العربية السعودية , بعد أكتمال الدراسات والاجتماعات التي عقدت بهذا الخصوص بما يتوافق مع رؤية الوطن 2030 , منوهاً سموه بما تجده المنطقة وغيرها من المناطق من دعم ورعاية واهتمام من قبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ مبرزاً متابعة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان الدائمة لكل مافيه خير وخدمة الموطن والمقيم بالمنطقة ومنها برنامج التوطين.
وبين سمو نائب أمير منطقة جازان أن تدشين البرنامج الذي يصاحبه توقيع مذكرة تفاهم مع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية جاء ليحقق مصلحة المنطقة وأهلها , رافعاً في ختام كلمته آسمى آيات الشكر والتقدير للقيادة الرشيدة على ما تجده المنطقة من دعم ورعاية في كافة المجالات , سائلاً الله تعالى أن يديم على بلادنا أمنها واستقرارها في ظل قيادتها الحكيمة.
فيما ألقى معالي وزير العمل والتنمية والاجتماعية كلمة مماثلة شدد فيها على أهمية تدشين برنامج التوطين بمنطقة جازان وتوقيع اتفاقية التفاهم بين إمارة منطقة جازان ووزارة العمل والتنمية الاجتماعية , وثقته في نجاح البرنامج في منطقة جازان لما عرف به أهالي المنطقة من حب للعمل والتفاني والإخلاص في خدمة الوطن وكل ما يخدم الصالح العام , مبيناً أن الوزارة ممثلة بفرعها في منطقة جازان وبالتعاون مع مختلف الجهات ذات العلاقة ستكون خير داعم للبرنامج بما سيسهم في توطين الوظائف وإيجاد الفرص الوظيفية المناسبة لأبناء وبنات المنطقة وسيكون إضافة اقتصادية واجتماعية للمنطقة بما يحقق الرؤية وبرنامج التحول الوطني.
إثر ذلك شاهد سمو نائب أمير منطقة جازان والحضور عرضاً مرئياً حول برنامج التوطين بمنطقة جازان وخطوات تنفيذه والمجالات التي سيشملها ليحقق التوظيف خلال الفترة القليلة القادمة في أكثر من “11” مجالاَ تشمل العقار والاستقدام والجمعيات والمؤسسات الخيرية ولجان التنمية ومحلات الخضار والفواكه والذهب والمجهورات وموظفي الكاشير في المحلات والمراكز والمجمعات التجارية والمراكز التجارية المغلقة ومعارض السيارات وقطع الغيار ووكالات السفر والسياحة ونشاط الإيواء والسياحة , إضافة لتقديم شرحاً وافياً لطرق تمويل ودعم برامج التوطين.
وفي ختام الفعاليات وقع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالعزيز والدكتور الغفيص مذكرة التفاهم الخاصة بالبرنامج بين إمارة جازان ووزارة العمل والتنمية الاجتماعية التي تهدف لزيادة مساهمة الكوادر الوطنية في سوق العمل وتوفير حلول نوعية تعزز التوطين المنتج والمستدام , وتقديم التدريب والتأهيل اللازم لتوطين الأنشطة المستهدفة بالتوطين من خلال برامج تدريبية إلكترونية عبر منصة دروب , وتقديم الدعم الفني والتمويلي للشباب من الجنسين الراغبين في العمل الريادي الحر , وإقامة الملتقيات الوظيفية والدعم في مجالات التفتيش ومتابعة قرارات التوطين بالتكامل مع لجان التوطين ببرنامج التوطين الموجه بالمناطق , وتقديم دعم نقل المرأة العاملة من خلال مبادرة “وصول” , ودعم ضيافة الأطفال من خلال مبادرة “قرة”.

إكتب تعليقك