وظائف السعودية برعاية : وسيط شراء

وزارة العمل والتنمية الاجتماعية تعقد ملتقى المنظمات غير الربحية بالمنطقة الشرقية

مصنف في : وظائف 27 مايو 2017 0 تعليق الزيارات : 125

تعقد وزارة العمل والتنمية الاجتماعية متمثلة بمركز التنمية الاجتماعية بالدمام وبالتعاون مع جمعية سواعد لذوي الإعاقة الحركية بالمنطقة الشرقية، ملتقى المنظمات غير الربحية من الرعوية إلى التنموية، وذلك مساء أمس الأربعاء في صالة السيف بالخبر، بحضور وكيل الوزارة للتنمية الاجتماعية الدكتور سالم بن أحمد الديني و مدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالإنابة بالمنطقة الشرقية، وبحضور الجمعيات والمؤسسات الأهلية والجمعيات التعاونية وممثلي مراكز التنمية بالمنطقة الشرقية ، و التي تهدف عبر مشروع وطني ووفقاً لرؤية المملكة 2030 وهي حوكمة الجمعيات الأهلية التي تنقلها الى عمل مؤسسي يهتم في تنمية الانسان من خلال البرامج المتخصصة التي تساعدهم على ذلك.

ورحب مدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالإنابة بالمنطقة الشرقية عبد الرحمن المقبل بالحضور ضمن كلمته التي افتتح بها الملتقى وقال فيها: “نتمنى لكم ولهذه الورشة التوفيق والسداد للخروج برؤية وتوصيات إن شاء الله تكون مفعلة لما تحقق أهداف الملتقى، ومثل هذه البرامج التي هي مكملة لما تراه وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بأن ترتقي بالشأن المجتمعي وما يحقق رضا المستفيد”، وأضاف ” نشكر جمعية سواعد من عاملين فيها ومنسوبيها وعلى رأسها الأخ الفاضل فيصل بن عبد الله فؤاد ذاك الأبن الذي تربى على يد الرجل الفاضل الشيخ عبدالله فؤاد (رحمه الله) رجل الإحسان والخير ورجل المبادرات ، الذي كان له بصمه في عودة الخير لهذه المنطقة ، وتأكيدا لما يقوم به (رحمه الله) من أجل الخير ، أبنه يستكمل المسيرة الخيرة التي هي سمه من سمات هذا المجتمع وسمه في رجال الاعمال في هذه المنطقة وخارجها “.

وذكر وكيل الوزارة للتنمية الاجتماعية الدكتور سالم بن احمد الديني إن مشروع الحوكمة قائم وهو بمثابة رحلة انتقال لاسيما أن اهتمامات أغلب الجمعيات الأهلية في الدعم المادي والعيني والذي يتطلب الوقوف حتى يصبح قادرا على نفسه، مشيراً أن الوزارة ركزت على تطوير الانظمة والنماذج واعدات الخطط والدراسات حتى تصل الى مصاف متقدمة من الانتاجية والعطاء ورافد من روافد التنمية.

وتحدث المشرف العام على مشروع الحوكمة عبدالله العباد أنهم اعتمدوا في المشروع على الكثير من المعلومات عن الجمعيات منها النموذج الشامل الذي يحصل على جميع بيانات ومعلومات الجمعيات وأقسامها ونشاطها شملت أغلب جوانبها الرئيسية ومن ثم عمل دراسة المشروع ومراحلها ركزت على دراسة أفضل الممارسات العالمية من خمسة دول واشراك ممثلين من القطاع غير الربحي والتصنيفات حسب التخصص والاهتمامات ، مبيناً أن الوزارة تسعى لنمو هذا القطاع الخيري بمعايير تضمن ذلك بحول الله، وأضاف العباد أن الدراسة قائمة ومستمرة متوقعاً أن انتهاء الحوكمة في عام2020 مراعية كافة الجوانب ومكامن الضعف والقوة.

وتضمن برنامج الملتقى العديد من ورش العمل التي شارك بها مجموعه من مسؤولي الوزارة منها ورشه المنح وآليات منح المؤسسات قدمها مدير عام ادارة المنح بالوزارة عبد العزيز الشمري، وممثلين عن المؤسسات المانحة الدكتور علي الفوزان من مؤسسة عبد الرحمن الراجحي الخيرية ومساعد عايض القحطاني من مؤسسة حمد عبدالرحمن الحصيني الخيرية، وورشه بناء قدرات العاملين في القطاع الغير ربحي قدمها مستشار بوكالة الوزارة للتنمية الاجتماعية عبد الرحمن الرشود، وورشة مبادرات تمكين العمل التطوعي قدمها مدير عام ادارة التطوع أدهم قاري. واختتم الملتقى بجلسة نقاش وردود على تساؤلات واستفسارات الجمعيات الخيرية والأهلية مع الدكتور سالم بن احمد الديني.

إكتب تعليقك